موقف إنساني من كفيل شهيد لقمة العيش عادل حلمي في الكويت

موقف إنساني من كفيل شهيد لقمة العيش عادل حلمي في الكويت

تعهد الكويتي، عمر شرار العازمي، كفيل الشاب المصري، عادل حلمي، الذي لقى مصرعه دهسًا أثناء تصديه لمجموعة من اللصوص هاجموا مزرعة العازمي، بدفع مستحقاته حتى تبلغ ابنة عادل الوحيدة ذات الأشهر الثلاث سن الرشد وقال “العازمي”، في حوار مع صحيفة “الراي” الكويتية، نشرته اليوم الخميس، “أتعهد بصرف راتبه حتى تكبر ابنته أو يأخذ الله أمانته”. وروى “العازمي”، تفاصيل حادث مقتل حلمي، قائلًا “في تمام الساعة الرابعة صباحًا، وأثناء توجه عادل إلى عمله في المزرعة، شاهد مجموعة لصوص يسرقون حديدًا منها بسيارة لوري، ورفض أن يرى السرقة بعينيه ويسكت، فقاومهم وحاول الإمساك بالسيارة من المنتصف، فسقط تحتها حتى تعرض للدهس، وعندما حمله زملاؤه لنقله إلى المستوصف فارق الحياة قبل أن يصل إليه”.

وأضاف “عادل وصل إلى البلاد بإقامة عمل على المزرعة منذ 6 سنوات، وهو وحيد والدته، ويصرف على زوجته واثنين من إخوته، بعد وفاة والده، ولديه طفلة لم يرها، حيث سافر العام الماضي وتزوج وجلس في بلده مدة شهر واحد، وعاد إلى الكويت، وللأمانة فقد كان شابًا شهمًا طيبًا، وذا خلق، ويهتم بعمله وقليل الكلام، وقلما يطلب شيئًا لنفسه، ومحبوبًا بين زملائه”.

وتابع “العازمي”، “أتعهد أمامكم بالاستمرار بصرف راتب عادل حتى تكبر ابنته، أو يأخذ الله أمانته، وأسأله سبحانه أن يجعل هذا الأمر في ميزان حسناتي ويرحم عادل، ولن نتوانى في البحث عن القتلة والقصاص منهم وإرجاع حق دمه المهدور، دفاعًا عن عمله وأرضه، وهنا لا بد أن نتوجه بالشكر لرجال مباحث مخفر الوفرة لمتابعتهم القضية، ونسأل الله أن يوفقهم في القبض على المتهمين” ولاقت حادثة وفاة عادل تضامنًا واسعًا من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أشادوا بما أقدم عليه الشاب المصري للدفاع عن أملاك كفيله، ليتم وصفه بـ”شهيد لقمة العيش” و”شهيد الشهامة” وتم نقل جثمان عادل إلى مصر حيث قام أهالي قريته بمحافظة الدقهلية، بتشييعه إلى مثواه الأخير، في الوقت الذي تواصل فيه الجهات الأمنية الكويتية جهودها للكشف عن الجناة وضبطهم لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

حكومة الوفاق الليبية تهاجم الإمارات وترد على “تهديدات” مصر في مجلس الأمن

وزارة الري المصرية تؤكد أن القاهرة لن تقبل بأي صياغات منقوصة بشأن سد النهضة