تعرف على تفاصيل مرض الفنان أحمد فهمي

تعرف على تفاصيل مرض الفنان أحمد فهمي

تستمر معاناة الفنان أحمد فهمي، مع الإصابة بمرض في المريء، التي تسبب له آلاما باستمرار، ما دفعه للاستعداد للسفر لاجراء عملية جديدة خارج مصر، عقب خضوعه  لجراحتين في مصر وبلجيكا خلال الأشهر الماضية.

وقال “فهمي”،  إنّه يستعد للسفر بفرنسا 15 يوليو الحالي، لعرض حالته على استشاري فرنسي لمعرفة سبب تجدد الآلام التي باتت تؤرقه بشدة، مضيفا أنّه يأمل في عودته لحياته الطبيعية دون آلام أو أوجاع، بحسب قوله.

وبدوره، أوضح الدكتور عماد نادر معوض، أخصائي الجهاز الهضمي والكبد،  معلومات عن “مرض فهمي”، قائلا إنه ناتج عن مرحلة متقدمة من الإصابة بمرض الارتجاع في المريء، أدى إلى ظهور خلايا غير معلومة المصدر، والتي تسبب الشعور بآلام مبرحة في الجسم، و”ووجع شديد صعب تحمله”.

وأشار الطبيب إلى أن ذلك المرض يؤدي إلى التهاب القولون العصبي، مسببة خللا في وظائفه، ما يؤثر على أنشطة المريء.

وأضاف “معوض”، أن تلك الخلايا تؤدي إلى التهابات شديدة بالمريء، لافتا إلى أن سبب ذلك المرض وراثي، أو نتيجة خلل بجهاز المناعة، والتي يتم علاجها عن طريق “الكي”، مؤكدا على أنها حالة مرضية نادرة.  

وكان الفنان أحمد فهمي، خضع لجراحة دقيقة في منطقة المريء، داخل أحد المستشفيات الخاصة في القاهرة، بمعرفة طبيب فرنسي، و3 استشاريين مصريين، وهم حسام غنيم ومصطفى إبراهيم ومحمد حقي، وذلك بعد معاناته من آلام مبرحة في هذه المنطقة على مدار العامين الأخيرين، في ديسمبر الماضي.

وقال “فهمي” حينها، في تصريحات خاصة لـ”الوطن”، إنه أجرى منظارا، وتبين منه تشخيص الأطباء لحالته بشكل خاطئ، حيث ارجعوا سبب آلامه إلى إصابته بـ ارتجاع في المريء، ولكنه فوجئ بمعاناته من حالة مرضية نادرة، تتمثل في ظهور خلايا غريبة تفرز عُصارة معينة، وهي التي تُسبب له هذه الآلام المبرحة.

وفي مارس الماضي، سافر الفنان إلى بلجيكا، للخضوع لعملية جراحية جديدة، خلال مشوار تعافيه من ذلك المرض النادر.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

بيومي فؤاد يؤكد أن مسلسل “رجالة البيت” لم يكن على قدر توقعات الجمهور

قائمة المسلسلات الأكثر تسجيلًا للأخطاء في موسم رمضان