وزير الخارجية الأميركي يحمل الصين مسؤولية الاشتباك الحدودي مع الهند

وزير الخارجية الأميركي يحمل الصين مسؤولية الاشتباك الحدودي مع الهند

حمل وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الصين المسؤولية عن الاشتباك الذي سقط فيه عشرات العسكريين الهنود في وادي غلوان غرب جبال الهيمالايا الحدودية بين الصين والهند الشهر الماضي، موضحًا أثناء مؤتمر صحفي عقده الأربعاء بأن الجانب الصيني اتخذ “خطوات عدوانية بشكل لا يصدق”، مضيفا أن الهنود بدورهم “فعلوا كل ما كانوا بوسعهم للرد على ذلك”. وشدد على أن هذا الحادث لا يمكن تقييمه بمعزل عن باقي التصرفات الصينية، موضحا أنه ينظر إليه في سياق سلوك الرئيس الصيني شي جين بينغ في مختلف أنحاء المنطقة والعالم، مؤكدًا أنه بحث غير مرة مع نظيره الهندي، سبرحمانيام جيشنكار، الحادث الذي حصل 15 يونيو/حزيران الماضي في وادي غلوان غرب جبال الهيمالايا، مشددا على أن “الجهود التحريفية المتزايدة” التي ينخرط فيها الحزب الشيوعي الحاكم يشكل اليوم خطرا ينبغي للعالم التوحد في مواجهته، معربًا عن ثقته بأن “الشعوب الحرة” ستدرك خطر الحزب الشيوعي الصيني، مضيفا: “أنا مقتنع تماما بأن العالم سيتوحد للرد بشكل قوي وملموس”. وأقرت الهند بمقتل 20 على الأقل من عسكرييها، بينهم ضابط برتبة عقيد، جراء الاشتباك الحدودي في أكبر خسائر عسكرية لها منذ 50 عاما، فيما لم تصدر الصين بعد بيانا بخصوص خسائرها جراء الحادث.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :  

بومبيو يقارن إفشاء بولتون للمعلومات السرية بفرار سنودن

استدعاء نائب بومبيو إلى مجلس النواب بشأن إقالة مسؤول حقق في مبيعات أسلحة للرياض