استشاري أمراض جلدية يكشف 3 أسباب تمنع انتشار “الطاعون الدبلي”

استشاري أمراض جلدية يكشف 3 أسباب تمنع انتشار الطاعون الدبلي

وجّهت مدينة في شمال الصين الأحد الماضي، إنذارا بعد الإبلاغ عن حالة “طاعون دبلي” مشتبه بها، وفقا إلى وسائل الإعلام الرسمية في الصين، وأفادت “بيبول ديلي أونلاين” الحكومية بأن بايانور منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم، أعلنت تحذيرًا من المستوى الثالث للوقاية من الطاعون والسيطرة عليه.

يعد الطاعون الدبلي عدوى بكتيرية نادرة لكنها خطيرة تنتقل عن طريق البراغيث من القوارض، وهو مرض حيواني ويمكن أن ينتقل إلى الحيوانات أو البشر، ينتج بشكل رئيسي من لدغة برغوث مصاب، وقد ينتج أيضًا عن التعرض لسوائل الجسم من حيوان ميت مصاب بالطاعون، حسبما كشف موقع timesofindia.

ونشر الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية ورئيس مركز البحوث سابقا، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” منشورا جديدا يطمئن متابعيه بعدم انتشار الطاعون الدبلي.

وكتب هاني الناظر “عاوز اطمأن حضراتكم ولا خوف تماما بإن الله من انتشار مرض الطاعون الدبلي الذي ظهر في منطقة منغوليا بالصين لبعض الأسباب”.

– هو مريض صيني واحد تم الاشتباه في إصابته حتى الآن وتم عزله ويعالج حاليا في المستشفى في الصين.

– المرض ينتج عن إصابة بكتيرية وليست فيروسية ويعالج بالمضادات الحيوية مثل فيبراميسين أو سيبرو، ويتم الشفاء منه خلال من عشرة أيام الي أسبوعين طالما تم تشخيصه مبكرا.

– لا خوف من انتشاره كما حدث في القرون الماضية حيث لم تكن هناك مضادات حيوية لتقضي على البكتيريا المسببة للمرض أما الآن فالمضادات الحيوية كفيلة بالقضاء عليه.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

طبيب حائز على نوبل يكشف طريقة التنفس الصحيحة للحد من خطر “كورونا”

مشروبات حيوية لعلاج ضيق التنفس والشعور بعدم كفاية الأكسجين