“شؤون الأسرى” تتهم سجون الاحتلال بممارسة سياسة “الإهمال الطبي”

شؤون الأسرى تتهم سجون الاحتلال بممارسة سياسة الإهمال الطبي

وجهت هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين، الاثنين، اتهاما إلى السلطات المسؤولة عن السجون الإسرائيلية بممارسة سياسة الإهمال الطبي، الذي أدى لوفاة أسير فلسطيني. وقالت الهيئة، في بيان حصلت وكالة “سبوتنيك” على نسخة منه، “نعلن استشهاد الأسير سعدي الغرابلي 75 عاما من سكان حي الشجاعية بقطاع غزة، في عيادة سجن الرملة، المعتقل في سجون الاحتلال منذ 26 عاما” وتابعت الهيئة موضحة أن “الأسير الغرابلي استشهد اليوم بعد صراع طويل مع المرض، وتعمد إهمال الحالة الصحية له بشكل متعمد من قبل إدارة السجون الإسرائيلية، والتي تنتهجها كوسيلة انتقامية بحق الأسرى المرضى”.

وأشارت الهيئة إلى أن الأسير الغرابلي، اعتقل في عام 1994، وحكم الاحتلال عليه بالسجن مدى الحياة، وتعرّض للعزل الانفرادي لسنوات طوال تعرض فيها لعدة أمراض كمرض السكري والضغط وضعف السمع والإبصار، وسرطان البروستات. وبرحيل الأسير الغرابلي، يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قضوا في الأسر، منذ عام 1967، إلى 223 أسيرا. توفي مساء الإثنين، في السجون الإسرائيلية الأسير الفلسطيني سعدي الغرابلي عن عمر يناهز 75 عاما، بفعل إهمال طبي متعمد. حسبما أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين

 قد يهمك أيضــــــــــــــــًا : 

توتر في السجون الإسرائيلية و140 أسيرا ينضمون للإضراب المفتوح

الأسرى الفلسطينيون ينهون إضرابهم بعد موافقة اسرائيل على توفير هواتف عمومية