نجوى إبراهيم تؤكّد أن مشاركتها في “كليب” محمد منير الأجمال في زمن “كورونا”

نجوى إبراهيم تؤكّد أن مشاركتها في كليب محمد منير الأجمال في زمن كورونا

كشفت الإعلامية نجوى إبراهيم عن أنها كانت صاحبة اقتراح ظهور الأطفال في فيديو كليب الفنان محمد منير الجديد “الناس في بلادي”، وهي الأغنية التي جسدت فيها شخصية “الناظرة”، وجسد فيها محمد منير شخصية “الأستاذ”.وفي مداخلة هاتفية مع برنامج “التاسعة” على القناة الأولى المصرية، قالت نجوى إبراهيم إنها غضبت كالأطفال عندما وجهها العمالقة الذين التقتهم في بداية عملها إلى برامج الأطفال بمجرد اجتيازها الاختبار، لكن علاقتها بالأطفال تعمقت بقوة بعد ذلك، وأعربت، على ذكر العمالقة، عن تعازيها للجمهور العريض للفنانة القديرة رجاء الجداوي في وفاتها.

وأوضحت نجوى إبراهيم أنها اتصلت بمحمد منير بعد أن تابعت حفلا غنائيا قدمه “أون لاين”، ودار بينهما حديث عرفت خلاله أنه بصدد تقديم أغنية جديدة بمناسبة 30 يونيو، فاقترحت عليه وجود الأطفال في الأغنية، فأعجبته الفكرة بشدة، واقترح عليها بدوره أن تشارك في الأغنية، ثم اتصل بها بعد ساعتين ليبلغها باختياره لكلمات من أشعار عبد الرحمن الأبنودي، وسارت الأمور بسلاسة منذ تلك اللحظة، وتم تصوير الأغنية في ثلاثة أيام وصفتها بالأجمل في “زمن الكورونا”. وأشادت نجوى إبراهيم بمحمد منير قائلة إنها من متابعيه وتحب أعماله، لأن طريقته شكلا وموضوعا تعطي الثقة والاحترام.

قد يهمك أيضًا:

نجوى إبراهيم تتسلم درع “الأب القدوة” لاسم الفنان محمود المليجي

نجوى إبراهيم تكشف تفاصيل كواليس أغنية “الناس في بلادي” لمحمد منير