آخر استطلاعات للرأي: تفوّق تحالف “أزرق أبيض” على نتنياهو والجبهة والعربية للتغير 8 مقاعد

أظهر معدل عشرات استطلاعات الرأي التي أجريت في الأسابيع الأخيرة في إسرائيل، تقدّم تحالف “أزرق أبيض” بزعامة بيني غانتس على حزب الليكود الحاكم وزعيمه بنيامين نتنياهو، الأمر الذي قد يقود إلى عدم تمكّن نتنياهو من تشكيل حكومة بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية الاسرائيلية التي ستجرى في التاسع من نيسان/إبريل.

وفي إحصاء أجراه موقع “معاريف العبري” بعد جمعه عدد من استطلاعات الرأي التي أجريت من خلال مؤسسات عدة في إسرائيل ونشرتها أبرز القنوات الإسرائيلية، أظهر أن معدّل عدد المقاعد التي سيحصل عليها تحالف “أزرق أبيض” 35.50 مقعدا، فيما سيحصل الليكود على 29.33.

ووفق القانون الإسرائيلي، فإنه بعد انتهاء الانتخابات، يقوم ممثل عن كلّ حزب بتقديم توصية للرئيس الاسرائيلي باسم الشخص الأنسب لتشكيل الحكومة.

ومن يحصل على أكثر الأصوات دعما، يحق له في البداية محاولة تشكيل الحكومة، وفي حال لم ينجح بذلك فسيتم نقل المهمة للذي يليه. ومن الصعب تخمين من سيقوم بتشكيل رئيس الحكومة المقبلة في إسرائيل على ضوء نتائج استطلاعات الرأي، التي تظهر في بعض الأحيان فقدان قوى اليمين أغلبية 50% 1، داخل الكنيست، فيما يصعب على غانتس تشكيل الحكومة إذا لم يحصل على تأييد العرب داخل البرلمان.

ولذلك، يتوقّع أن تكون انتخابات حامية الوطيس في إسرائيل.

ووفق معدّل استطلاعات الرأي، يحصل تحالف الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والعربية للتغيير، وهو تحالف لحزبين عربيين على 8.33 مقعدا، يليه حزب العمل الذي تهاوت قوّته بشكل لافت، وسيحصل على 7.33 مقاعد وفق المعدّل لمجموع الاستطلاعات.

ويحصل حزب “يهودوت هتورا” المتشدد دينيا على 7.17 مقعدا، يليه تحالف الأحزاب اليمينية الصغيرة ويحصل على 6.33 مقعدا.

أما اليمين الجديد الذي أسسه نفتالي بينيت وأييلت شاكيد فسيحصلان بالمعدّل على 6 مقاعد. ويخشى ألا ينجح تحالف العربية الموحدة والتجمع الوطني الديمقراطي من عبور نسبة الحسم، وسيحصل بالمعدّل على 3.83 مقاعد وهو عدد لا يكفي لعبور نسبة الحسم.

حزب كلّنا بزعامة وزير المالية كحلون سيحصل أيضا على 3.83 مقاعد وبالتالي قد لا يتمكن من عبور نسبة الحسم، أما حزب “يسرائيل بيتينو” الذي يتزعمه وزير الجيش الاسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان فلن يجتاز نسبة الحسم بتاتا وفق آخر استطلاعات الرأي في إسرائيل.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أقر في خطاب له خلال افتتاح الحملة الانتخابية لحزبه الليكود، أقرّ بأن العودة للحكم ليست بمتناول اليد، ودعا في خطاب له الى تكشيف الجهود من أجل الحصول على مزيد من الدعم لحزبه الليكود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *