مشاعر متناقضة لمورينيو بعد واقعة كيبا

قال جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لمانشستر يونايتد، إنه شعر بالحزن الشديد، بعد أن تجاهل كيبا أريازبالاجا، حارس مرمى تشيلسي، تعليمات ماوريسيو ساري، المدير الفني للبلوز.


وأضاف مورينيو، في تصريحات نقلتها صحيفة “ذا صن” البريطانية: “لا أحب أن يترك الحارس مدربه ومساعد المدرب في موقف ضعيف مثل هذا”.


ورفض كيبا، الامتثال لقرار مدربه باستبداله في الدقائق الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني لمباراة البلوز ومانشستر سيتي في نهائي بطولة كأس الرابطة الإنجليزية، التي توج بلقبها السيتي بعد الفوز بنتيجة (4-3) بركلات الترجيح.


وكان مورينيو قد صرح بأنه تعرض للخيانة من قبل لاعبي تشيلسي عقب إقالته في ديسمبر/كانون أول من عام 2015 بعد الهزيمة أمام ليستر سيتي 2-1، إلا أنه أصر على أنه لم يتعرض لمثل هذا الموقف.


وتابع: “حارس المرمى يريد أن يظهر شخصيته وثقته ويريد إظهار أنه هنا، ويريد أن يكون متواجدًا في ركلات الترجيح وينقذها، وأنا أحب ذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *