مصادر: الأحزاب العربية تطوي صفحة المشتركة وتخوض الانتخابات بثلاث قوائم منفصلة

أفادت مصادر ان كل المساعي من اجل إعادة تشكيل القائمة المشتركة توقفت اليوم بشكل نهائي، بحيث لم تجرِ الأحزاب العربية أية مفاوضات اليوم بل اجرت بعض الأحزاب مفاوضات ثنائية من اجل تشكيل تحالفات. وبذلك تكون الأحزاب قد أعلنت بشكل شبه رسمي خوضها للإنتخابات بشكل منفصل وسيكون على الأغلب على شكل 3 قوائم منفصلة.

وبحسب المصادر:”فإنه وعلى الرغم من تصريحات بعد القيادات العربية من الأحزاب على ان اليوم الثلاثاء سيكون يومًا حاسمًا وسيتمخض عن التوصل الى اتفاق وتفاهمات وأسموه يوم الحسم، إلا انه كان يوم الحسم بمعناه السلبي، إذ ان مركبات المشتركة الأربعة لم يجتمعوا سويًا بشكل رباعي بل كانت اجتماعات ثنائية فقط، وبذلك تكون قد انتهت كل اشكال المفاوضات من اجل المشتركة وباتت من الماضي، إذ ستوقع الليلة الحركة الإسلامية بشكل نهائي اتفاقيتها مع التجمع الوطني الديمقراطي لخوض الانتخابات في قائمة ثنائية على مبدأ الندية، أما العربية للتغيير فتعقد هذه الليلة اجتماعًا هامًا في الطيبة على ما يبدو سيعلن من خلاله بشكل نهائي ورسمي عن خوض الانتخابات بشكل مستقل بعد التحالف مع قائمة ناصرتي وجهات من النقب ، كذلك الجبهة التي ستخوض الانتخابات وحدها بتحالفها مع الحزب الديمقراطي العربي”.

وقالت المصادر :”ان كل الأحاديث والتصريحات الذي اطلقت أمس حول تقارب في وجهات النظر وتفاهمات مبدئية لم تكن دقيقة وبعيدة عن كل البعد عن الصحة والواقع، وان الأدق كانت ان اجتماعات الأمس ليست سوى المسمار الأخير في نعش المشتركة”.

وحول نقاط الخلاف قالت المصادر:”ان المشكلة الأساسية كانت على توزيع المقاعد الـ 14 الأولى بشكل عام بحيث أراد كل حزب تحصين مقاعده في المواقع الأمامية خاصةً في العشرة الأوائل إذ طرحت بعض الجهات توزيع المقاعد بحيث يكون للجبهة في أول 10 أماكن، 3 مقاعد وللإسلامية 3 اما التجمع والعربية للتغيير فمقعدين لكل منهما، ألأمر الذي رفض جملة وتفصيلًا، ولذلك تعذر على الأطراف التوصل الى اتفاق بهذا الشأن وذهب كل مركب الى مفاوضات ثنائية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *