‫الرئيسية‬ سياحة أهم المعالم السياحية في الاسكندرية: المدينة المليئة بالحياة
سياحة - 10 أغسطس، 2019

أهم المعالم السياحية في الاسكندرية: المدينة المليئة بالحياة

الاسكندرية، مدينة الجمال، وعروس البحر الأبيض المتوسط، التي تتمتع بأجواء رومانسية مذهلة، وتضم العديد من المعالم السياحية الهامة، بدءً من مكتبة الاسكندرية الضخمة والتي تستوعب اكثر من 8 مليون كتاب، وصولًا الى المتاحف والمواقع الاثرية الهامة بما فيها عمود السواري وقلعة قايتباي وغيرهم. وتعتبر الاسكندرية ثاني أهم مدن السياحة في مصر بعد القاهرة.

تحمل المدينة تاريخا عريقا يمتد لأكثر من 2340 عاما، عندما أسسها الإسكندر الأكبر في عام 333 قبل الميلاد، كما أنّها موطن العديد من الكتاب والشعراء والفنانين.
نعرض لكم أهم وأبرز المعالم السياحية للاسكندرية، المدينة المليئة بال حياة :

مكتبة الإسكندرية
يعدُّ هذا المركز الثقافي بمثابة إعادة إحياء للمكتبة القديمة في الإسكندرية، وهو يضمُّ مجموعةً من المتاحف، وتعتبر واحدة من أكثر المكتبات طموحًا في العالم الحديث.
هيكلها، قرص الشمس العملاق، يرأس كورنيش الواجهة البحرية، بينما في الداخل تحتوي غرفة القراءة الضخمة على ثمانية ملايين مجلّد. وأسفل المكتبة الرئيسية، يمكن للزائرين استكشاف مجموعة من المعارض الجذَّابة: متحف المخطوطات، ومتحف الآثار، مع الآثار اليونانية الرومانية والتماثيل التي عُثر عليها أثناء التنقيب تحت الماء في الميناء، هما أهم معالم الجذب. ولكن هناك أيضًا معارض فنيَّة دوَّارة، ومجموعة فنية شعبيَّة مصريَّة دائمة، ومتحف للعلوم، والقبَّة السماوية التي تستهدف الأطفال بشكل مباشر.

الكورنيش
يعتبر رمز الإسكندرية، ويعدُّ طريق الواجهة البحرية الواقع في وسط المدينة، فهناك، يشعر السائح بأناقة العمارات، وأيضًا بالانحدار الذي عرفته المدينة في القرن العشرين. وخلال التنزه سيرًا على الأقدام، يمكن الاطّلاع على فندقي “شتيجنبرجر سيسيل” Steigenberger Cecil و”وندسور بالاس الاسكندرية” Paradise Inn Windsor Palace العريقين، اللذين لا يزالا العناوين الرئيسة بجانب الميناء، للسائحين الذين يرغبون في الاستمتاع بأجواء الاسكندرية الغابرة.

قلعة قايتباي
تم بناء حصن قايتباي على يد سلطان المماليك قايتباي في محاولة لتحصين الميناء المصري من الهجوم، واستُخدمت الأنقاض من المنارة المقلوبة في بنائه. في الداخل، يمكن استكشاف سلسلة من الحجرات ذات الجدران الحجرية، والتسلُّق إلى السطح للإطلالة على البحر الأبيض المتوسِّط.


كوم الدكة
لم يفكِّر أحد في تل الأنقاض القديم في وسط الإسكندرية حتَّى سنة 1947، ما جعل من المساكن الجديدة تتخذ مكانًا لها في الموقع مذَّاك، فيما المنطقة المعروفة باسم كوم الدكة (تل الأنقاض) عبارة عن مجموعة كاملة من الآثار، بما في ذلك المسرح الروماني الصغير. تضمُّ المنطقة اليوم متنزَّهًا يحفظ بقايا معبد بطليموس وأرضيَّات من الفسيفساء في مسكن ثري يعود إلى الحقبة الرومانية ويُعرف الآن باسم فيلَّا الطيور.

  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

شاهدوا – اصطياد كوبرا الملك طولها 4 أمتار ووزنها 15 كيلوغراما

نجح فريق الإنقاذ في الإمساك بأفعى من نوع كوبرا يبلغ طولها أكثر من 4 أمتار كانت في إحدى الم…